إقتباسات وأقوال

الحزن الروتيني هو الحزن المختبيء في تفاصيل الأشياء.

الحزن قضية شخصية، قضية أحياناً وطنية.

هذا هو العالم الَّذي أفرزته الـ 500 عام الماضية. أنه العالم الَّذي شرع يرنم ترانيم هلاكه على مذبح الإله الأبطش: الرأسمالية المعاصرة. بقيادة كاهن معبدها: اقتصاد السوق. وفي هستيريا جماعية أطلق خُدَّام المذبح (المرصَّع بالدولار) بخور الجنائز بعد أن تُليت عليه إصحاحات من كتاب الانحطاط في معابد "وول ستريت" وفروعها في طوكيو وبرلين ونيويورك وباريس.

كم هي تافهة المعايير التي يعتمدها المجتمع العربي لتقييم الإنسان. هذه المعايير تقوم أساسا على مدى الثراء أو الجاه أو النفوذ الاجتماعي أو السياسي. إنما المعايير السليمة لتقييم الإنسان هي مدى تحليه بالأخلاق وحبه للمعرفة.

لن تترك الأشياء واجباتها الكونية من أجلنا.

دائما هناك جزء من الحقيقة،أي حقيقة، خفي، لا تدركه مسامعك ولا بصرك لكن تدركه بصيرتك.. إن بحثت حولك ولم تصل.. انظر داخلك، سترى ما خفى من الحقيقة.