أنت حر ما دمت تقرأ

يأبى غلق باب الدعاء دون حاجة أخيه، ولا تقنع همته بالمعروف القاصر، ذاك وضوء الأرواح وطهارتها بصفاء الحُب يُفتِش في فلك أسماء من يحبهم فلم يغادر منهم أحدًا . = رحلة يتحسس فيها القلب حال الذين سكنوا فيه، ولو لم يلقهم إلا مرةً واحدة.