أشهر وأفضل المقولات والإقتباسات للقادة والمفكرين والأدباء

لن تصل إلى النور ومعارج القبول إلابقلب من الملأ الأعلى.

إن المرء السابق في طريقه إلي الله هو الذي يطل دئمًا علىٰ مشهد الآخرة.

لم يكن ذلك وجيفًا أو رجيفًا، ولم يكن الإعياء قد تدخّل في ذلك الأمر حينها، كانت السماء قد أسدلت ستائرها وخيّم الظلام في الأرجاء، كما لو أن اديسون ذلك الصبي الشّقي قد علم بذلك الأمر، ووضع أمام نُصبِ عينيه أن يخترع لنا الكهرباء، وأن تضاء تلك الغرفة المسكونة بالكتب والأوراق المتطايرة والجرائد والروايات والمجلات المكتظة على الرفوف، لا تستطيع أن تقف إلّا بوجه مندهش، ولسان حالك يقول : ما الذي يجري هنا؟ هذا محال.

لقد كثرت الذنوب على أعناقنا فلم تعد تتحمل، ألم يأن بعد وقت الرجوع إلي اللَّه؟

الوعي الذي لا يصاحبه إيمان قوي بالله يصيب بالاكتئاب بلا شك..