إقتباسات وأقوال

كـُل المدن تتساوى إذا دخلناهـا بتأشرة حُـزن.

بفضل قوة التجريد، تمكنت الذهنية الإسلامية في عصرها الذهبي من ترسيخ وتدعيم علم الأصول، واستقبال علوم السابقين والاستفادة منها في البرهان والجدل والقياس، والوصول، وفقاً لذلك، إلى الأحكام الشرعية التي بنيت آنذك على الإبداع والاجتهاد لا النقل والتقليد. وإذ ما استثنينا الفترة التي قوي فيها تيار المعتزلة برعاية الخليفة المأمون، فقد كان للفقيه كامل السطوة على الصعيد الاجتماعي، طالما لم يتقاطع موقفه السياسي مع رغبات السلطان ومصالح العرش.

القلب المُخبت المنكسر بين يدي الله سبحانه وبحمده تُفتح له سماوات نور لا ينطفئ أبدًا، وسكينة لا تخفت أبدًا ورُزق وحلاوةً يجد لذتها في قلبه وروحه.

لم يكن ذلك وجيفًا أو رجيفًا، ولم يكن الإعياء قد تدخّل في ذلك الأمر حينها، كانت السماء قد أسدلت ستائرها وخيّم الظلام في الأرجاء، كما لو أن اديسون ذلك الصبي الشّقي قد علم بذلك الأمر، ووضع أمام نُصبِ عينيه أن يخترع لنا الكهرباء، وأن تضاء تلك الغرفة المسكونة بالكتب والأوراق المتطايرة والجرائد والروايات والمجلات المكتظة على الرفوف، لا تستطيع أن تقف إلّا بوجه مندهش، ولسان حالك يقول : ما الذي يجري هنا؟ هذا محال.

إن الصدق عندي ينمو عندما أصمت. بعض من الشعر كل ليلة يؤنس وحدتي.. وبعض من الحب الصادق يعيد الحياة لقلبي المتعب.. كذب من قال ان لا حب في هذه الحياة.. كيف وقد أحببت وأخلصت.. و طويت كياني بأكمله على حبيب عمري.. ولست واهمة..