من رحم النيران

تحميل كتاب من رحم النيران pdf الكاتب لطيفة قرناوط

لماذا يشتد الوجع بقلبه كأنه لم يسعَ للشفاء منها منذ رحيلها عن حياته؟ لماذا تسكنه هكذا؟ بوجعها، بكبريائها، رافضة الرحيل عن قلبه، وكأنها تعاقبه حتى وهي بعيدة، تذكر جملتها ذات يوم في أحد حواراتهما المجنونة:

(أنا امرأة لست ككل النساء، من تعلق بي سكنتُه إلى آخر أيامه، يمكن أن أكون وجعه الدائم، ويمكن أن أكون ترياقه الشافي، على هذا الرجل أن يختار، الوجع أم الترياق)

ضحك يومها منتشيا وهو يجيب:

(أنا رجل استأصل مبعث الوجع بداخله منذ زمن طويل، لا شيء في العالم، صار لديه القدرة على إيلامي)

فتجيبه واثقة رافعة رأسها حد السماء كأنها تناطح النجوم لتترك لها المكان:

(قد يفاجئك انكسار غرورك يوما أمام امرأة جعلت سلاحها الكبرياء، فلا تستهن بهكذا سلاح)

لم يكن يعلم أنه وقع في حب ساحرة، ألقت عليه تعويذة الوجع التي لم يشفَ منها، رغم كل جهوده.

تحميل كتاب من رحم النيران PDF - لطيفة قرناوط

هذا الكتاب من تأليف لطيفة قرناوط و حقوق الكتاب محفوظة لصاحبها