إقتباسات

إقتباسات وأقوال لـ ماجد الغرباوي

عندما نجرد تاريخ الحقبة الأولى من قدسيتها، نكتشف جذور العنف، أسبابه وشرعيته. فالصحابة أول من أسس له، وفق مصالح سياسية، تلبّست بأهداف دينية. وأول من وظّف الدين لصالح السياسة. وأول من أقصى المعارضة، وأول من خاض حروبا داخلية على السلطة.

تارة رهاب القداسة يحول دون التعرف على تاريخ النص وفلسفته وشروط فعليته، مخافة المساس بقدسيته، فيؤثر الباحث التمادي بالتبرير على خدش حصانة النص، رغم أن النصوص جاءت لمعالجة الواقع، وفعليتها ترتبط بفعلية ظروفه، وليست أحكاما مطلقة تتعالى على شروطها التاريخية وفلسفة تشريعها.

الدين ضحية أطر عقائدية فرضتها دوافع سياسية وأيديولوجية وطائفية.

الورد لغة حينما يتهادى ندى الحب فوق شفتيك.

الحرية في مجتمعات القطيع عقوبة صارمة.

الكآبة الطقوسية تكرّس كراهية الناس.