ما بعد الرأسمالية المتهالكة

تحميل كتاب ما بعد الرأسمالية المتهالكة pdf الكاتب سمير أمين

بدأت رياح تهب عكس ما يشتهي الخطاب النيوليبيرالي المنتصر، وبدأت بالتعثر وصفاته التي طبّقت خلال العقدين الأخيرين من القرن العشرين. فخلال بضع سنوات تآكل تجمّع أكثريات الرأي العام، الذي التحق به اليسار، وتضخم بانهيار الأسطورة السوفيتية، التي بدت بديلاً وحيداً صالحاً في مرحلة ما من القرن المنصرم، وبانطفاء أضواء المادية فيما بعد.
لقد وعدت الليبرالية المجددة بالازدهار، والسلام، والديمقراطية. كثيرون صدّقوا الوعد، لكنهم سرعان ما خاب أملهم. وبات يصفى أكثر فأكثر إلى أصوات أولئك الذين أدركوا أن وصفاتها لن تؤدي إلى تعميق أزمة التراكم، وتدهور الأوضاع الاجتماعية لأكثرية الشعوب والطبقات العاملة. كما أن عسكرة النظام العالمي، الموضوعة على جدول الأعمال منذ حرب الخليج (1991)، لا منذ أحداث 11 أيلول/سبتمبر/2001، قد بددت وعود السلام. أما الديمقراطية فإنها تراوح هنا، وتتراجع هناك. وتبدو مهددة في جميع الحالات. الأفكار التي يقدمها المؤلف في صفحات كتابه هذا ما بعد الرأسمالية المتهالكة لا تهدف إلى شرح هذه الوقائع التي تكذّب مزاعم الليبرالية ووعودها، بل تذهب أبعد من ذلك، فتدعو إلى فتح الحوار حول مستقبل النظام الرأسمالي العالمي. هل الوقائع المشار إليها هي مجرد ظواهر "عابرة"، كما يدّعي منظرو الرأسمالية، وإن النظام الرأسمالي سيفتح، متجاوزاً عثرات مرحلة انتقال صعب، على مرحلة جديدة من التوسع والازدهار؟ أم إنها مؤشرات على تهالك النظام الذي أصبح تجاوزه ضرورة لبقاء الحضارة الإنسانية؟
هذه مجموعة تساؤلات يطرحها المؤلف بهدف الكشف ومن خلال الإجابة عنها استشفاف مرحلة قادمة هي مرحلة ما بعد الرأسمالية المتهالكة.

تحميل كتاب ما بعد الرأسمالية المتهالكة pdf

هذا الكتاب من تأليف سمير أمين و حقوق الكتاب محفوظة لصاحبها