لغز حبل الرمال - سلسلة المغامرون الخمسة: 141


تحميل كتاب لغز حبل الرمال - سلسلة المغامرون الخمسة: 141 pdf

لغز حبل الرمال - سلسلة المغامرون الخمسة: 141

تحميل كتاب لغز حبل الرمال - سلسلة المغامرون الخمسة: 141 pdf الكاتب محمود سالم

لغز حبل الرمال (قصص بوليسية للأولاد #141)

مجموعة مغامرات بوليسية تدور عادة حول حوادث اختطاف وسرقة وفي بعض الأحيان الجاسوسية. يعمل المغامرون على حل لغز الجريمة بجمع الأدلة حول مكان الحادث والتعرف على الناس المشتبه بهم وقد يستخدموا التنكر للإيقاع باللص. يجتمع المغامرون في حديقة عاطف ولوزة لمناقشة ما لديهم من معلومات ومن ثم الوصول إلى استنتاجات والتخطيط للمرحلة المقبلة. تتطور الأحداث بشكل كبير حتى لحظة الإيقاع باللص. هذه النهاية قد تشمل نهاية هادئة (لعز اللص الشبح) أو مطاردات عنيفة في الصحراء (وادي المساخيط ووادي الذئاب) وحتى داخل المستشفيات (لغز عصابة يوم الخميس).

تورط المغامرين في بعض الاحداث المتلعقة بالجاسوسية التي كادت أن تودي بحياتهم (لغز الكاميرا السرية),و خاضوا الأهوال لمحاربة سرقة الآثار وتهريبها خارج بلدهم (لعز المهرب الدولي، لعز القبر الملكي، لغز الأخرس). بالإضافة إلى مواجهتهم مجرمين متسلسلين (لغز التسعة).

في البداية كان المغامرون أربعة إلى إن إنضم إليهم تختخ في العدد الأول لغز الكوخ المحترق. كان محب زعيمهم في البداية, ولكن تفوق تختخ في حل الألغاز وتقديم الاستنتاجات المنمقة وبراعته في التنكر وقدرته على تحمل المسوؤولية جعلت القيادة تنتقل إليه بشكل تلقائي.

إعتاد أن يجتمع المغامرون في حديقة منزل عاطف ولوزة بين الأشجار الوارفة أو في الكوخ الخشبي الصيفي. وصفت هذه الحديقة في لغز الساعة السادسة على إنها " حديقة واسعة, ترتفع أشجارها, وتلتف أغصانها, وتتكاثر ما بين أعشابها الخضراء الأزهار الحمراء والصفراء والزرقاء فتحيلها إلى شبه بساط جميل من صنع الخالق العظيم "

تنوع أحداث المغامرات ,و في كنه الجرائم وأماكن حدوثها أعطت للمغامرات رونق ساحر. بالإضافة إلى قدرة محمود سالم على إضفاء أجواء حقيقية حول المغامرين حتى في التفاصيل الصغيرة. ومن أهم مميزات الألغاز، هو واقعية الأحداث ومنطقية حلولها. فكان يتبع محمود سالم على لسان المغامرين أسلوبا مميزا في الاستنتاج وترتيب المعلومات مضافا إليها الخيال ومن ثم الخروج منها بنتائج واستنتاجات منطقية.

هذا الكتاب من تأليف محمود سالم و حقوق الكتاب محفوظة لصاحبها