تحميل كتاب عقاب الذات pdf الكاتب عباس مدحت البياتي

لكنه قرر التحدي/ وذلك أهم ما في القرار.

بقراره السديد كان قد خرج من طوقه ويأسه كدويبة نفذت من نافذة الشك الضيقة لعالم واسع يغطي على هواجسه ومعطياته، يهجس بالعيون المغرضة تتبعه، تتجسس عليه، عيون الأرض والناس والشجر والهواء والقدر واللبس والعمل والتربة والمساحي والرفش وحتى الترع التي تشتاق لخفق يديه في إصلاح شأنها، مراقب من ذاته التي قسمت لقسمين، قسم قانط وآخر متحرر، قسم لازب في جحور القرية وآخر رفراف يتبع الظنة، حوارات تذكره بماضيه بطفولته وهواه، لا يستطيع أن يسلخ جلده منها إلا بفعل صائب.

في داخل نفسه كان يشعر بذاته كمسمار صدأ لا يبغى أن ينقلع من لوحة ذكريات بالية، هكذا كان أسير هواجسه وماضيه، بينما الجانب الآخر يذكره بفشله ويأسه فيزيد فيه الهمة على التحرر.

اصراره على التحدي كان أقوى من قنوطه في ماضيه، خرج من بودقة اليأس بعد أن أدى القسم واليمن أمام قوام شخصيته الحزينة بإقراره قراره السليم دون أن يعلم أحد بتوجهاته وغايته. هو لا يدرك تفاصيل حياته القادمة، لكنه يدرك نواياه وغايته، وعليه أن يتبعها ولا يتراجع ليكون جديرا أمام نفسه.

تحميل كتاب عقاب الذات PDF - عباس مدحت البياتي

هذا الكتاب من تأليف عباس مدحت البياتي و حقوق الكتاب محفوظة لصاحبها