تحميل كتاب المجموعة الكاملة - الجزء الثاني pdf الكاتب عباس مدحت البياتي

كثيرا ما كنت أفطر في مقهاه، بعد أن أبتاع صمونة معبئة بالقيمر من المعيديات{مربيات الجاموس وبائعات القيمر والروبة ( الخاثر )} اللاتي يفرشنَّ الأرض بصوانيهن في بقعة أمام محل الباتا ( شركة باتا للأحذية) للمرحوم عبدالرحمن الجلبي، قرب القنطرة الوسطية التي تربط محلة الطليعة بمحلة الوحدة، في وسط السوق. حيث أرتشف الشاي على رواق مع فطوري.

في أحدى الصباحات؛ جاء أحمد دوندرمه بلباس عسكري يود الالتحاق بالجبهة، ضمن قاطع الجيش الشعبي،( أحمد رجل بدين، طويل القامة، ذات كرش رهل، عمره يتجاوز الأربعين عاما، دكانه يقابل مقهى عبدالحسين جايجي.

جلس في المقهى ليرتشف الشاي.

قال له عبدالحسين الجايجي: ...

-                  لك وين رايح أنت مال حرب؟ (اين ذاهب انت لا تصلح للحرب)

-         يا أبو حافظ ماذا نعمل؟ حكم القوي على الضعيف، هل حسين عبدالله ومحمود رمضان ينفكان عنا، (مسؤولا حزب البعث الحاكم المشرفان على جمع فلول الجيش الشعبي أيام الحرب في المنطقة).

عبد الحسن الجايجي قال:.....

-         أسمع يا أحمد: يقال أن رجلا سأل إمام المسجد، قال له:- يا شيخ؛ أنا اليوم أكلت سمكة وصحن طرشي، ثم تذكرت أني صائم.. ماذا عليَّ أن أفعل؟( شسوي).

-                  سوي استكانين شاي. هههههههه..

. كان فصل ضحك صباحي جميل تم على أثره توديع أحمد لجبهة الحرب.

تحميل كتاب المجموعة الكاملة - الجزء الثاني PDF - عباس مدحت البياتي

هذا الكتاب من تأليف عباس مدحت البياتي و حقوق الكتاب محفوظة لصاحبها