أسد البحار بربروسا

تحميل كتاب أسد البحار بربروسا pdf الكاتب محمد حميد محمد

هذه ليست سيرة ذاتية خالصة - كما يقول كاتبها-  ولا هي رواية من صنع الخيال، إنما هي قطرة عطرة من تاريخنا الجميل أحببت أن يشاركني القارىء في تفاصيلها، فكتبتها حلماً”، ومن حقه أن يحلم في زمن سبات العرب والمسلمين الطويل. وحلمه في هذه الرواية هو من أحلام اليقظة، وينبع من لقطات في اللاوعي، تسربت من صفحات مشرقة في حياة أبطال صنعوا لنا التاريخ.

فالرواية تحكي قصة طرد المسلمين من الأندلس، وثورة عروج وثلة من المؤمنين، كسروا صلف الفرنجة وحرموهم الأمان في المتوسط، ومنعوهم الاستقرار في سواحل شمالي أفريقيا. وتروي كيف استشهد عروج واستلم الراية، وحمل الأمانة، أخوه خير الدين بربروس، فوضع الحجر الأساس في بناء دولة الجزائر، وتولى قيادة الأسطول العثماني، وترك في التاريخ العربي الإسلامي صفحات مشرقة يجدر بشبابنا قراءتها والاتعاظ بها.

رواية تاريخية تتناول حياة الاخوين المجاهدين عروج و خير الدين بربروس منذ بداياتهما الاولى وحتى استشهاد عروج سنة 1518م ووفاة خير الدين سنة 1546م . وهي تسلط الضوء على مرحلة مهمة من مراحل الصراع بين مملكة اسبانيا و الدولة العثمانية والتي كان حوض البحر الابيض المتوسط ميدانا لها . وكان للجزائر النصيب الاوفر و الحظ الاوفى من هذا الصراع . لكن تجدر الاشارة الى بعض ”الهفوات” التاريخية و حتى الجغرافية التي وقع فيها الكاتب .

ومنها ان السلطان العثماني سليم الاول تولى عرش الدولة العثمانية بعد عزل والده السلطان بايزيد الثاني سنة 1512م و ليس بعد وفاته كما ورد في الكتاب . وان كانت وفاته في العام ذاته . ثانيا المجاهد عروج لم يستشهد في معركة بحرية ضد اندريا دوريا كما قال الكاتب و انما في حرب برية بنواحي تلمسان. و ثالثا مدينة قسنطينة ليست مدينة ساحلية و لم تخضع مطلقا للاحتلال الاسباني . لكن على العموم الرواية لا بأس بها وإن كانت تنقصها بعض الدقة التاريخية.

تحميل كتاب أسد البحار بربروسا PDF - محمد حميد محمد

هذا الكتاب من تأليف محمد حميد محمد و حقوق الكتاب محفوظة لصاحبها