في الليل تتعدد الظلال

تحميل كتاب في الليل تتعدد الظلال pdf الكاتب محمد جبريل

في هذا العدد من إصدار "كتاب اليوم" نقدم المجموعة القصصية (في الليل تتعدد الظلال) للكاتب القدير محمد جبريل وهو كاتب له باع طويل في عالم القصة استطاع خلال سنين طويلة أن يكون له عالمه الخاص، عالم نسجه من شوارع الأسكندرية وبحرها وما فيها هذه المدينة الكوزموبوليتانية التي تحوي العديد من الجنسيات والأجناس والأعراق والبشر، ما فيها من تعدد واختلاف وتسامح في نفس الوقت ،يأخذ ما في شوارعها ليغمسه في قارورة من الصوفية، ولجبريل أعمال عدة في المجموعات قصصية، كما أن إسهامه في أدب الرواية منذ بداية السبعينات حتي الآن يعد واحداً ممن أثروا الأدب المصري بشكل كبير.
وتقول الكاتبة نوال مصطفي رئيس تحرير كتاب اليوم "في هذه المجموعة القصصية يرتحل بنا محمد جبريل مع إحدي عشر قصة من أروع ما يكون في الأسلوب والتكثيف والسرد والعنوان دال علي اختيار أديب متمكن من صنعته الأدبية فالعنوان موحي بعالم غامض، له أسرار وطلاسم نحاول فك شفراته مع شخصيات وأحداث قصصه، ولعل عناوين القصص تعبر عن عالم محمد جبريل من خلال هذه المجموعة الفريدة أتوقف علي سبيل المثال عند: نفض الرأس، في الليل تتعدد الظلال، في اتجاه السراي، أفق البحر، الإبانة عن واقعة، كنز الشيخ المغربي، زاوية العميان، سقوط اعتبار الوسائط، زوال الغمة، في ساحة الإنشاد، الوصية، الصندوق.
ويحكي عن أشخاص نقابلهم في الحياة في الشوارع والطرقات، وفي كل مكان .. لكنه يقتنص منهم لحظات ومشاعر خاصة، تتمحور عليها حياوات أخري، تخرج معبرة في جمله وقصصه، ففي قصة نفس الرأس يعبر عن أزمة الإنسان المعاصر في التعامل مع كل الأسئلة التي تعصف بذهنه والتنافس بين كل ما في الحياة حول عقله الأمر الذي يحوله إلي ماكينة، لكن بطل قصته اكتشف هذه الأزمة و قرر أن يضع رأسه تحت صنبور من الماء المثلج، ويخرج من رأسه كل الأفكار والشخوص التي تملأ زحام الفراغ الرخو.

هذا الكتاب من تأليف محمد جبريل و حقوق الكتاب محفوظة لصاحبها