غياهب الوهم: فلسفتي

تحميل كتاب غياهب الوهم: فلسفتي pdf الكاتب محمود عبد الستار

دعوني أرسم لكم القداسة الأخيرة،إنها قداسة محبة الأرض،محبة البشر،محبة النجاح،والبذل من أجلهم.
لقد صعد وعيي إلى السماء،فنزل بالرسالة،لقد نزلت الرسالة على من صعد وعيه.
هاهي السماء تحتفل بميلاد كتاب جديد،مقدسا يصفه البشر وهو من أحدهم إلا أنه قد صعد وعيه.
أنني أتمنى أن أكون شيخا،وقسا،وحاخاما،حتى أكون ناصح لكل الطوائف.
أتريدون معرفة ما وراء الطبيعة؟ما وراء الحياة؟يالكم من حمقى أنكم لم تفهموا الطبيعة ولا الحياة بعد حتى اخبركم بما ورائها.
عليكم بالنضج وعليكم أن تعلموا أنه ليس ثمة نضج فى كل شئ لسنا ثمار لننضج كليا فقد ينضج أحدنا اجتماعيا لكن من منا ينضج معرفيا ؟!
في كتاب غياهب الوهم
لقد جئتكم من أجل أن أصلح كل معوج،وأجدد كل ما قد تلف.
أريد أن أعيد للخير بريقه فقد أصبحت الحياة باهتة
ها هي النار تضئ وتحرق
ها هي الأنهار تسقي وتغرق
ها هو ذا الإنسان يعمر ويخرب
اسمعوا نصحي فكلامي أخر ملعقة دواء لدائكم اذا القيتم بها سيفني الدواء وستظلون على دائكم .
أنني أحبكم وبرغم ذلك احذركم،يحاول بعضكم دفن جسدي في الأسفل وينسى ان وعيي في الأعلى، إنني أحذركم فلا يأتي البعد إلا من قريب،ولا يأتي الغدر،إلا من حبيب ولا تأتي الخيانة الا من مؤتمن
سرعان ما يتحول الحب إلى كره
سرعان ما يتحول الحلو إلى مر
سرعان ما يتحول الصديق إلى عدو
سرعان ما يتحول الوجود إلى فناء
والحكمة قرار، والقوة لحفظ النفس، والأخلاق توظيف حسن للعقل، والحب وهم، والصداقة أسمى بأهدافها النبيلة، والكذب جبن والصدق شجاعة
واعمال العقل فريضة إنسانية، والشهوة فريضة حيوانية، ونحن بشر بداخل كل واحد منا حيوان، فاعملوا الشهوة بعقل، ووظفوها بحكمة.

هذا الكتاب من تأليف محمود عبد الستار و حقوق الكتاب محفوظة لصاحبها