رجل الثانية عشر ودقيقة واحدة صباحا

تحميل كتاب رجل الثانية عشر ودقيقة واحدة صباحا pdf الكاتب هنوف الجاسر

من الكتاب: * أمي كانت النافذة التي أرى فيها العالم , كانت أنا في صورة طاهرة .. * وجودكِ احتضار و غيابكِ موت , و البقاء معكِ مرض ! * وقعت به بكل غباء ونسيت أن الأشياء القاتلة تأتي في طرود جميلة و مغرية ! * لا أستطيع أن أسمي خطيئتي حُباً, لأن الحُب لا يكون خطيئة أبد

هذا الكتاب من تأليف هنوف الجاسر و حقوق الكتاب محفوظة لصاحبها