خيط من شعاع الشمس

تحميل كتاب خيط من شعاع الشمس pdf الكاتب باربرا كارتلاند

تملك الأرق جيونا تلك الليلة لأنها كانت قد شعرت، عندما قال لها الدوق تصبحين على خير، بأن ثمة ما يزعجه.
ساءلت نفسها، ما الذي ازعجه...؟ ماذا تراني فعلت...؟ ثم اخذت تسترجع في ذهنها ما حدث.
لقد حيا الدوق، في ذلك الحين، جدته ببرود ثم اتجه نحو الباب، ولم يتكلم إلى جيونا. قالت له بكآبه: "عمت مساء...يا سيدي الدوق".
لم ينظر إليها، كل ما فعله انه أجاب: "تصبحين على خير". ثم استقل عربته، فشعرت وكأنه اخذ معه قلبها، ولم تعترف لنفسها بأنها تحب الدوق إلا بعد ساعات جلست فيها في ظلام غرفتها إلى أن زحفت خيوط الفجر الفضية نحو السماء، عند ذلك فقط غلبها النوم وكلمة أحبك على شفتيها.

هذا الكتاب من تأليف باربرا كارتلاند و حقوق الكتاب محفوظة لصاحبها