حتى لا تتيه في الحي

تحميل كتاب حتى لا تتيه في الحي pdf الكاتب باتريك موديانو

انطفأت أضواء النيون على السطح حتى يتنبه هذان الزبونان الأخيران أن المقهى سيغلق أبوابه. بقي بيران دو لارا صامتًا في العتمة. تذكر دراغان قاعة السنما تلك بمونبارناس حيث كان قد دخل المساء السابق ليحتمي من المطر، لم تكن الصالة دافئة، كما أن المتفرجين القلائل لم ينزعوا معاطفهم. غالبًا، في السينما، يغمض العينين. فقد كانت أصوات الفيلم وموسيقاه أكثر إيحاء من الصورة. يستحضر جملة من فيلم ذلك المساء، قيلت بصوت باهت، قبل أن تتألق الأضواء من جديد، وقد تخيل أنه هو ذاته من يتلفظ بها: "حتى أصل إليك، يا له من طريق غريب كان علي أن أسلكه"!

هذا الكتاب من تأليف باتريك موديانو و حقوق الكتاب محفوظة لصاحبها