بيرة في نادي البلياردو

تحميل كتاب بيرة في نادي البلياردو pdf الكاتب وجيه غالي

قال بازدراء: "أنت؟ أنت بقيت في إنجلترا بينما كان الإنجليز يقصفون بورسعيد".
قلت: "كان لعودتك أنت فائدةَ كبيرةً. يحيى كان في إجازة في باريس". وتابعتُ: "هو أيضاً لم يرجع. لماذا لا تزدريه كما تفعل معي؟"
كرر: "يحيى؟ أأنت مثل يحيى؟"
تنهدتُ: "لا، أنا مثقف مثلك".
وبعد ذلك كان يمكن أن تبدأ واحدة من تلك المباريات الكلامية التي تعبت منها وسئمتها؛ مجاريف الطين تلك التي كانت تساعد فقط على دفن فونت القديم ورام القديم في قبرينا المعلقين. معلقين ما بين عصرين من الحضارة. " أنا لم أقل أنني مثقف".
"لا، ولكنك تعتقد أنك كذلك .. "
غيرتُ الموضوع.
_ "دعنا نلعب السنوكر يا فونت".

هذا الكتاب من تأليف وجيه غالي و حقوق الكتاب محفوظة لصاحبها