المبدأ والمعاد

تحميل كتاب المبدأ والمعاد pdf الكاتب ابن سينا

يضيء المستشرق "البارون كارَادوفو" في كتاب "المبدأ أو المعاد" على فلسفة الشيخ الرئيس "اين سينا" وخصوصاً فيما يدعوه كتاب النجاة "الإلهيات" ويقصد به الشيخ الرئيس عالم الموجودات العلوية والله، وهو يؤلف في منهج ابن سينا مذهبين كبيرين وهما: انبثاق الموجودات والسببية. والمعضلة التي يبحثها الكتاب هي معضلة انبثاق التكثر والتي هي أول ما توضع في النظرية العامة لانبثاق الموجودات، أي أن الأمر يدور حول معرفة الكيفية التي يصدر بها عالم كثير عن الموجو الواحد والمبدأ القائم هو في أن "لا يمكن أن يخرج من الواحد غير الواحد" فما هي الطريقة التي تسمح باستخراج المتكثر من الواحد على وجه مباشرٍ، ففي سبيل هذا الفرق يعتبر اين سينا تصوَر المسبب الأول "الذي هو واحد، قد خرج من الواحد الأول، ذات مرة، فقد ظهر اثنان، ووقع تكثر علاقات، وما هنالك من مفاهيم نفسية عن الشعور والمعرفة ممزوجة بمفاهيم ما بعد الطبيعة عن الممكن والواجب كان يعين طبيعة هذه العلاقات، وكان السبب الأول يعرف نفسه ويعرف الموجود الأول، فكان هذا يكون اثنينية، ثم إن المسبب الأول كان ممكناً بذاته واجباً بالموجود الأول... وهكذا كانت تحدث ثلاثية، وكان هذا يكفي ليؤدي إلى التكثر المطلوب". ويعتبر "كارادوفو: أن ابن سينا انتهى إلى التوفيق، على شكل ما، ذلك باستعمال دقيق لمفهوم السببية، بين الإله الفلسفي، الذي يجهل العالم تقريباً، والإله العقديَ الذي يعلم آخر ذرةٍ في العالم، ويقول لو نظرنا إلى المذاهب الخاصة بالقرون القديمة والقرون الوسطى، من حيث الأساس لرئيَ أن مفهوم الوجود ليس مطلقاً، فالوجود برأي "كارادوفو" ليس أمراً معيناً تعيينياً دقيقاً كما نشعر به وفق عاداتنا الوضعية والدَكارتية، فيوجد وجوه كثيرة للوجود ووجوه كثيرة لعدم الوجود، وعادة الوجود والعدم لا يكونان حدين متناوبين حتماً، فكأنه يمتد ظل خفيف بين الوجود وعدم الوجود".
تأتي أهمية هذه الدراسة من كونها تأخذ بالبحث والدراسة والتحليل في جميع مناحي فلسفة ابن سينا، وتبدأ بالإلهيات والتي يدرس فيها "كارادوفو": العالم العلوي-نظرية انبثاق الأفلاك- اختراع المسبب- الموجود الأول والمسبب الأول- مبدأ العلة وتحليله عند ابن سينا- التوحيد بين العقل والعلة- نظرية الكليات المتفرغة عن نظرية العلل- واجب الوجود. يلي ذلك، مبحثاً عن الإسلام والفلسفة السيناوية يتبعه دراسة عن وحدة العلم والتوحيد الفلسفي أما كتب ورسالات ابن سينا فهي مكتوبة وموثقة بالنسخ الأصلية عن المخطوطة وجاءت على شكل كتب وسالات باللغة الفارسية، وكذلك كتب ورسالات باللغة العربية.
أما القسم الثاني من الكتاب جاء بعنوان "المبدأ والمعاد" وفيه ثلاث مقالات: المقالة الأولى: في إثبات المبدأ الأول وتضم اثنتان وخمسون فصلاً نذكر منها: الفصل الأول: تعريف الواجب الوجود والممكن الوجود. الفصل الثاني: في أن واجب الوجود لا يكون بذاته وبغيره معاً... الخ. أما المقالة الثانية فهي بعنوان: في الدلالة على ترتيب فيض الوجود وتضم إحدى عشرة فصلاً نذكر منها: الفصل الأول: في أن الموجودات كيف تكون عن الأول. الفصل الثاني: في معنى الإبداع عند الحكماء... الخ. 
وتأتي المقالة الثالثة والأخيرة: في الدلالة على بقاء النفس الإنسانية وتضم عشرون فصلاً: نذكر منها: الفصل الأول: في تعريف النظر المختص بالمبدأ. الفصل الثاني: في كيفية العائدات من العناصر... الخ.

هذا الكتاب من تأليف ابن سينا و حقوق الكتاب محفوظة لصاحبها