الغايات المستهدفة للأدب الإسلامي

تحميل كتاب الغايات المستهدفة للأدب الإسلامي pdf الكاتب عماد الدين خليل

الغايات المستهدفة للأدب الإسلامي - محاولات في التنظير والدراسة الأدبية pdf

الطليعية ودكتاتورية العقل تنطوي "الطليعية" على رؤية قاتمة تقوم على الاعتقاد بفوضوية الكون وعبث الحياة، ولاجدوى الكدح البشري. ومنذ البدء نجد أنفسنا بإزاء موقف تصوّري نقيض بالكلية لموقف "الإسلامية" القائم على الترابط الكوني، وغائية الحياة، وجدوى الكدح البشري، وعدالة المصير. والكتاب العبثيون يشتركون جميعاً في الإلحاح على الفوضى التي تلف أقطار الكون الأربعة.. على الجنون الذي يضمّ العالم بين جوانحه.. على اللامعقولية التي تربط بين الإنسان والكون. إن هؤلاء الكتاب قد غدوا، في النصف الثاني من القرن الماضي، مدرسة متميزة تقوم أووّل ما تقوم على القواعد التي يتفق عليها هؤلاء الكتاب جميعاً وهي الفوضى والعبث واللامعقول، تلك التي وضع "ألبير كامي" حجرها الأساس. يذكر "ريتشارد كو" في كتابه عن "يونسكو" كيف "أن كل النـزعات التي كبحتها دكتاتورية العقل خلال قرنين من الزمان اندفعت على السطح، وشهد النصف الأول من قرننا العشرين، عدة حركات ثورية كالتكعيبية والمستقبلية والسريالية والتعبيرية والدادائية والوجودية، وكلها حركات تسعى بطرائقها الخاصة إلى إلقاء الضوء على موقف الروح الإنساني في كون غاب عنه المنطق. وعندما يختفي المنطق تختفي أيضاً مبررات الوجود. وهكذا نرى أن "يونسكو" -مثل كامي وسارتر- يرى في وجودنا حقيقة لا هي بالمنطقية ولا هي بالمبررة، إنها حقيقة، ولكنها حقيقة عبثية، فالوجود الذي لا يبرّره منطق عبث". 

هذا الكتاب من تأليف عماد الدين خليل و حقوق الكتاب محفوظة لصاحبها