الزهور تدفن في اليمن

تحميل كتاب الزهور تدفن في اليمن pdf الكاتب وجيه أبو ذكرى

نبذة مختصرة عن كتاب الزهور تدفن في اليمن:

يتناول الكتاب الحديث عن أجمل الكتب التي تحصل عليها هي التي تعثر عليها بالصدفة، ويمكن عرض ما أقتحم هذا الكتاب حين وجدته يتحدث عن التاريخ والسياسة بالتحديد، وأنا القارئة الكسولة وغير الواعية بهما، ويمكن عرض الكتاب الجيد، وهو الذي يجعلك تبحث خارج دفتيه، وهذا الكتاب فعلها وجعلني أدخل عالما ليس لدي ذلك الفضول القاتل إليه رائع ويستحق النجوم الخمس بلا شك، ويمكن عرض تفاصيل أخرى.

وفي حالة الحروب التي تجتر الأرواح وتستنزف الشعب ويروح ضحيتها البسطاء الذين أسماهم صاخب هذا الكتاب بالزهور الكتاب يوثق تاريخ مصر وحروبها ابتداء من حراسة ثورة اليمن كما أطلق عليها وانتهاء بالنكسة وغيرها من التفاصيل التي يعرضها كتاب الزهور تدفن في اليمن.

تفاصيل عن كتاب الزهور تدفن في اليمن:

في كتاب الزهور تدفن في اليمن يتم عرض تفاصيل من خلال التدخل المصري في اليمن في الستينات، ورغم اننا قد صرنا في الجيل الثالث منذ ذلك الحين لكن ما اشبه الليلة بالأمس، وما أشبه الأمس باليوم فإن تفاصيل الكتاب هي من أجمل ما يمكن اسقاطه على واقعنا اليوم وعلى حرب اليوم ومن اجمل ما يمكن أن يصف حال الشعبين الشمالي والجنوبي في تفاصيل كتاب الزهور تدفن في اليمن.

ويمكن عرض تفاصيل خيارات الغدر والخيانة والكذب والتآمر والحقارة التي يتميز بها الشماليون ليست من صناعة عفاش كما يدعون بل انها جينات ورثوها جيل بعد جيل، وعلى الجانب الآخر يعرض الشهامة والكرامة والمبادئ والرجولة والشجاعة الجنوبية وغيرها من التفاصيل التي يمكن الحديث عنها من خلال الاطلاع على الكتاب وقراءته بشكل كامل.

اقتباسات من كتاب الزهور تدفن في اليمن:

عن الجنوب العربي يقول الضابط المصري أن هناك حقيقة من الصعب على الانسان ان ينساها وسط الاحداث، وهي أن ابناء الجنوب العربي منذ اول يوم لوصول القوات المصرية الى اليمن في الشمال تقدموا الى جانب القوات المصرية بأرواحهم وأسلحتهم ودمائهم لحماية الثورة في الشمال واستشهد منهم العشرات.

كانوا يقاتلون في الشمال ثم يعودون الى جبالهم في الجنوب وغالبيتهم من أبناء ردفان.

وقد اغاظ هذا بريطانيا كثيرا فراحت تغير بطائراتها لتدك معاقلهم، لكن أولئك الأبطال واجهوها بتحدي عظيم، وشكلت هذه انطلاق شرارة النضال ضد الاستعمار الإنجليزي.

لقد وعدتك أن أحكي لك عن ابناء الجنوب العربي المحتل وأود أن أسجل إعجابي الشديد بثورة الجنوب العربي وأننا لا نساعدهم إلا مادياً وعسكرياً ونادراً جداً ما يذهب أحد أفراد قواتنا للقتال بجانبهم.

امتد نشاط الثورة من جبال ردفان الى كافة مناطق الجنوب وصار يضرب الاستعمار بعنف على الجبال وفي عدن نفسها.

عاد السلال من مصر الى صنعاء وحدث نقاش بينه وبين قائد القوات المصرية حول لماذا لا يشترك الثوار الشماليون في الحرب إلا بأعداد قليلة البعض منهم من أبناء الجنوب أتوا متطوعين والقليل فقط من الشمال وما زال رجال القبائل فيوم معك ويوم عليك.

المرتزقة وتجار حروب في حرب اليمن كانت كنزاً عظيماً لأطراف كثيرة، فالسلال يرفض جلاء القوات المصرية، والإمام البدر يرفض أن يأمر قواته بوقف القتال، وشيوخ القبائل يرفضون وقف القتال طالما أن مصر تدفع، فحرب اليمن قد شكلت من جميع الأطراف طبقة مستفيدة ومستعدة للتآمر، وللاغتيال، حتى لا يتوقف القتال في أي مرحلة من المراحل.

وفي النهاية يمكن عرض تفاصيل أخرى من خلال كتاب الزهور تدفن في اليمن وما يحتويه من معلومات عن الحرب والسلم في اليمن للجيش المصري.

تحميل كتاب الزهور تدفن في اليمن PDF - وجيه أبو ذكرى

هذا الكتاب من تأليف وجيه أبو ذكرى و حقوق الكتاب محفوظة لصاحبها