الحديث عن المرأة والديانات

تحميل كتاب الحديث عن المرأة والديانات pdf الكاتب الصادق النيهوم

يظل الصادق النيهوم كاتباً يثير الاهتمام لدى القارئ، ومنذ وفاته أواخر سنة 1994، وعديد القرّاء في وطنه ليبيا، وباقي المنطقة العربية، يتساءلون عن نتاجه الأدبي والفكري الذي تركه. فالنيهوم كان كاتباً غير عادي، وقد أثارت كتاباته، طيلة حياته، أصداء ستتردد لفترة طويلة، وإحساساً بقيمة هذا الكاتب وعطائه الغزير. وهاهي أعماله تنشر ضمن مجموعات كاملة تحت اسم (مكتبة النيهوم) وفقاً للآتي: 1-سلسلة الدراسات: وتتوخى نشر كل الدراسات الأدبية والفكرية والنقدية، 2-سلسلة المقالات: وتتوخى نشر مقالاته موزعة حسب المواضيع والقضايا التي تطرقت إليها أدبية واجتماعية وسياسية، 3-سلسلة القصص: وتتوخى نشر مجموعة القصص والحكايات، 4-سلسلة الحوارات: وتتوخى نشر الحوارات واللقاءات المختلفة التي أجريت معه سواء كانت في الصحافة أو في الإذاعة، مرئية ومسموعة، 5-سلسلة التراجم: وتتوخى نشر كامل الأعمال التي قام بترجمتها من لغتها الأصلية إلى العربية سواء كانت كتباً أو فصولاً من كتب، أو مقالات وغيرها. 
وهذا العمل، سيبين دون شك، عن إبداع النيهوم المتنوع، عن تجربته وشخصيته، عن أحلامه ورؤاه الفتية والإنسانية، كما سيتيح في نفس الوقت، الفرصة كاملة لمختلف المهتمين بالفكر العربي المعاصر والباحثين والنقّّاد لدراسته وقراءته بعين علمية ناقدة. والكتاب الذي بين يدي القارئ "الحديث عن المرأة والديانات" هو واحد من سلسلة الدراسات في مجموعة مكتبة النيهوم وفيه يقدم النيهوم دراسة مقارنة حول موضوع رئيسي وهو نظرة الديانات السماوية إلى المرأة، وكيف عاملتها عبر ثلاثة آلاف عام، وماذا قال الأنبياء عنها، باعتبار أن الكتب المقدسة هي المرجع الوحيد المعترف به لهذا التاريخ المعقد، وبيان قيمة الدراسات التي تقوم بها الجامعات في أوربا لموقف المرأة في الإسلام خاصة، وغايته من ذلك وضع نهاية صورة بسيطة صغيرة لتاريخ الديانات والمرأة، كما حدّت ذلك التاريخ، كما ترويه الأديان نفسها، دون إضافات من قبل الكاتب، فالدراسة المقارنة لا تحتمل غير ذلك، ولا يمكن أن تحقق أهدافها إذا أصرّت على الحياد.

هذا الكتاب من تأليف الصادق النيهوم و حقوق الكتاب محفوظة لصاحبها