التجدد الحضاري في الدار العربية

تحميل كتاب التجدد الحضاري في الدار العربية pdf الكاتب د. برهان زريق

المشروع الحضاري النهضوي العربي مشروع حي أصيل نابض فعال لم تنقطع مسيرته عبر التاريخ، وفي هذا الصدد يقول د. شاكر مصطفى رداً على المفكر الفرنسي رينان: إن الأمة العربية تضعف، لكنها لا تموت.

كان مركز دراسات الوحدة العربية قد نظم عام 2006 ندوة فكرية لبحث ومناقشة المشروع الحضاري النهضوي العربي، وبالفعل فقد حددت هذه الندوة المتفرغة لذلك بعض أهداف هذا المشروع، وهي:
الوحدة العربية، الديمقراطية، التنمية المستقلة، العدالة الاجتماعية، الاستقلال الوطني والقومي، التجدد الحضاري.
ولما كانت الندوة المذكورة أعلاه قد جاست في الأهداف السالفة الذكر، حرثاً وتعمقاً وحفراً، لذلك فقد وجدنا أن العودة إلى دراسة هذه الأهداف – المقتولة بحثاً – ودراستها مجدداً يوقعنا في عطالة التكرار ومواته، الأمر الذي حدانا إلى الاقتصار على بحث هدف التجدد، وهكذا تحدد موضوعنا بالاكتفاء، بالهدف الأخير علماً أن تناول هذا الموضوع من الندوة كان رقيقاً مجتزءاً.
أجل لقد وسمنا الكتاب بعنوان تجديد المشروع العربي الحضاري النهضوي، ولقد فضلنا استخدام كلمة تجديد على كلمة تجدد لأن كلمة تجديد متعدية وغير لازمة، وهي أكثر حيوية وفعالية ونشاطاً وتقوم على الإرادة الإنسانية الفاعلة الهاجسة التي تحركها الأهداف والصبوات والآمال، وتزيل كل التباس بأننا نقصد بذلك التجدد العفوي الذاتي التلقائي المتروك للزمن.
والتجديد الذي نعنيه يعتد بالإطلاق والشمول والعموم ولا يقيده إلا شرط الاستطاعة، وهنا لا يجوز تقييده بالجانب المعنوي الثقافي، والقول بأنه حركة النشاط الفكري الثقافي الممتد من الماضي إلى الحاضر إلى المآل المتوقع، بل ربما يكون التجديد المادي يحمل مآلات معنوية نفسية عقلية تتعارض مع تحفظاتنا في التجديد.
أجل فالأمة العربية لم يتوقف رصيدها الإبداعي خلال الحقب الزمنية الطويلة، والتاريخ يتحفنا بنماذج وكشوف فذة رائعة عن عطائها المتواصل وفي مختلف أوجه التقدم والحياة، ولقد استشهدنا سابقاً بمقولة الدكتور شاكر مصطفى التي تؤكد - من خلال الإنجاز المستمر والمتواصل لأمتنا- قدرتها المستمرة والمتواصلة على الخلق والإبداع، وإن قراءة الفكر القومي العربي منذ الكواكبي في مطلع القرن العشرين إلى يومنا هذا، توضح أنها في حركة تجدد متواصلة، وفضلاً عن ذلك فإن ما تتسم به أمتنا هو التعاون الحضاري مع الشعوب والتفاعل مع العناصر الحية والقوية المبدعة من النماذج الحضارية لديها.

الناشر دار حوران, 2014

تحميل كتاب التجدد الحضاري في الدار العربية pdf

هذا الكتاب من تأليف د. برهان زريق و حقوق الكتاب محفوظة لصاحبها