إن كنت عاقلًا فكيف تكون ملحدًا؟

تحميل كتاب إن كنت عاقلًا فكيف تكون ملحدًا؟ pdf الكاتب د. أيمن المصري

كتاب إن كنت عاقلًا فكيف تكون ملحدًا pdf تأليف الدكتور أيمن المصري.. يظن بعض الناس أن العقيدة مجرد أفكار مستقرة في القلب فقط، ولكن الواقع أن العقيدة تمثل وتشكل رؤية الإنسان لكل أحداث الكون المحيطة به، وهي المرجع في حكمه على الأشياء والمواقف والأشخاص، وهي التي تمثل توجهه في الحياة بشكل عام، وفي مقابل ذلك تجد الإلحاد يمثل حالة من الطيش والعشوائية البحتة، فالملحد ليس لديه ميزان صادق واحد للحكم على الأمور وتقييم الأحداث.

ومع تقدم الوقت وتطور التكنولوجيا وغزو وسائل التواصل الاجتماعي كل بيوتات المسلمين، صارت هذه المنصات تمثل خطرًا على عقيدة المسلمين بسبب نشر أفكار ضالة ومنحرفة، بل هناك مشاريع فكرية ضخمة يتم الترويج لها من خلال وسائل التواصل والتكنولوجيا الحديثة وتستهدف بذلك عقيدة المسلمين في المقام الأول، وقد تصل بصاحبها إلى الإلحاد بشكل مباشر.

الكتاب الذي بين يدينا عمد إلى تفنيد الكثير من الشبهات التي يتم تداولها، ويسلط الضوء على الكثير من الأفكار الخطيرة التي انتشرت بين المسلمين. من أبرز المحاور التي يتناولها الكتاب: النظام الأخلاقي العقلي، صلاحية المنهج الحسي التجريبي وحدوده المعرفية، الرؤية الكونية للملحدين، الإنسان في نظر الملحدين، الله في نظر الملحدين، الحياة بعد الموت عند الملحدين، الأخلاق عند الملحدين، ويحدثنا عن بعض الشخصيات الفلسفية وأفكارهم مثل دافيد هيوم، وبرتراند راسل ونيتشه وستيفن هوكنج وريتشارد دوكينز.

تحميل كتاب إن كنت عاقلًا فكيف تكون ملحدًا؟ PDF - د. أيمن المصري

الكتاب من إصدار مؤسسة الدليل للدراسات والبحوث العقدية.

هذا الكتاب من تأليف د. أيمن المصري و حقوق الكتاب محفوظة لمؤسسة الدليل