أول مرة أصلي وكان للصلاة طعم

تحميل كتاب أول مرة أصلي وكان للصلاة طعم pdf الكاتب خالد أبو شادي

وقع حريق في بيت علي بن الحسين وهو ساجد ، فجعلوا يقولون : النار .. النار .. فما رفع رأسه حتى أُطفئت ، فقيل له في ذلك فقال : " ألهتني عنها النار الـأخرى "---وارفع السبابة وانت تتشهد ، واستشعر بذلك انك تخنق شيطانك وعصر أضلاعه وقهره بسبابة التوحيد ، فقد كان عبد الله بن عمر رضي الله عنه إذا جلس في الصلاة وضع يديه على ركبتيه وأشار بأصبعه وأتبعها بصره ، ثم قال : قال رسول الله صلَ الله عليه وسلم : " لهي أشد على الشيطان من الحديد " - يعني السبابة - ---حكى عن عطاء الخرساني : " ما من عبد يسجد لله سجدة في بقعة من بقاع الأرض إلا شهدت له يوم القيامة وبكت عليه يوم يموت "

هذا الكتاب من تأليف خالد أبو شادي و حقوق الكتاب محفوظة لصاحبها