أحلام مغترب

تحميل كتاب أحلام مغترب pdf الكاتب أحمد المحمدي

... تطوف في عقولنا أحلام، نستمدها من بيئة أو موقف أو شخص، ولكن تلك الأحلام كالنخل لا يهمه الأرض التي خرج منها، بل كل ما يأبه به هو أن يتمكن من مصافحة سماء الواقع، متحولًا من بذرة مدفونة في باطن الأرض لا يدري عنها أحد إلى نخلة تتعلق بها الأنظار.

... والحال م كالأم يجد أنه مسؤول عن رضيعه، ليس له أن يستسلم لليأس تار كًا ذاك الرضيع يتضور جوعًا، وتلك الأم تعلم أن رضيعها لن يصبح جاهزًا ليظهر للمجتمع دون أن يمرض مرة أو أكثر، كذلك الحالم لابد أن يصيب حلمه بعض فيروسات الفشل، ولكنه لابد أن يوقن أنه ثمة علاج لذلك المرض.

... وبعض الحالمين تدفعهم أمراض أحلامهم إلى الغربة بحثًا عن دواء، مضيفة الحياة لهم مرضًا يدعى الشوق، ولكن ذاك المغترب لا يجب أن يلهيه مرضه عن علاج حلمه، فالصائم لا يجب أن ينسيه جوعه صيامه، لا يجب أن يضحي بصيامه من أجل شوق معدته إلى الطعام.

... لأن الأحلام هي ما تدفعنا إلى العمل، وتشعرنا بقيمة هذه السنوات من عمرنا، لا يجب أن تفرغ عقولنا لحظة من حلم.

... والإنسان الطامع بفطرته لا يجب أن يبخل على نفسه، ويقتصد في أحلامه، بل يجب أن يكون كالرياح كلما وصلت وجهتها، صنعت لها وجهة جديدة.

تحميل كتاب أحلام مغترب PDF - أحمد المحمدي

هذا الكتاب من تأليف أحمد المحمدي و حقوق الكتاب محفوظة لصاحبها