تحميل كتب ومؤلفات صابر حجازي pdf

صابر حجازي

كاتب وشاعر وقاصّ مصري. 

- الاِسْمُ = صَابِرٌ - اللَّقَبُ وَالجِدُّ = حِجَازِيٌّ.

- الجِنْسِيَّةُ = عَرَبِيٌّ. مِصْرِيٌّ.

- يَنْشُرُ إِنْتَاجُهُ مُنْذُ عَامٍ ١٩٨٣ فِي العَدِيدِ مِنْ الجَرَائِدِ والمجلاّت وَالمَوَاقِعِ العَرَبِيَّةِ.

- أَصْدَرَ:.

١ - نبضات قَلْبَيْنِ................. مَجْمُوعَةٌ شِعْرِيَّةٌ ١٩٨٣.

٢ - قَصَائِدُ الرَّحِيلِ السَّبْعَةُ........ مَجْمُوعَةٌ شِعْرِيَّةٌ ١٩٨٤.

٣ - وَلَكِنَّي مَا زَلَّتُ أُحِبُّكِ......... مَجْمُوعَةٌ شِعْرِيَّةٌ ١٩٨٦.

٤ - قِصَصٌ مَمْنُوعَةٌ............ مَجْمُوعَةُ قصصية ١٩٨٧.

٥ - الزَّمَنُ ووجة العَاشِقُ القَدِيمُ.. مَجْمُوعَةٌ شِعْرِيَّةٌ ١٩٨٨.

٦ - مَدْخَلٌ آلِيٌّ الإِبْدَاعِ الشِّعْرِيِّ....... مَقَالَاتٌ نَقْدِيَّةً ١٩٩٤

 

عُضْوٌ بِعِدَّةِ نَوَادِي ثَقَافِيَّةٌ وَأَشْرَفَ عَلَى الصَّفَحَاتِ الأَدَبِيَّةِ -.

بِالعَدِيدِ مِنْ الجَرَائِدِ وَالمَجَلَّاتِ المِصْرِيَّةِ لِسَنَوَاتٍ طَوِيلَةٍ..

- شَارَكَ بِالعَدِيدِ مِنْ النَّدَوَاتِ وَالمِهْرَجَانَاتِ الأَدَبِيَّةِ

كَمَا شَارَكَ فِي العَشَرَاتِ مِنْ الأَمْسِيَّاتِ الشِّعْرِيَّةِ وَ القصصيّة..

- وَنُظِّمَ الكَثِيرُ مِنْ الأَمْسِيَّاتِ الأَدَبِيَّةِ

أُذِيعَتْ قصائدة ولقاءتة فِي شَبَكَةِ الإِذَاعَةِ المِصْرِيَّةِ -

نَشَرَتْ أَعْمَالُهُ فِي مُعْظَمِ الدَّوْرِيَّاتِ الأَدَبِيَّةِ فِي العَالَمِ العَرَبِيِّ -.

- "ضِمْنَ" المَوْسُوعَةِ الكُبْرَى للشعراء العَرَبُ "، وَالَّتِي أَعَدَّتْهَا الشاعرة المَغْرِبِيَّةَ فَاطِمَةُ بوهراكة

تَرْجَمَتْ بَعْضَ قَصَائِدِهِ إِلَيَّ الإِنْجْلِيزِيَّةُ وَالفَرَنْسِيَّةُ -.

حَصَلَ عَلَى العَدِيدِ مِنْ الجَوَائِزِ وَالأَوْسِمَةِ فِي الشَّعْرِ وَالكِتَابَةِ الأَدَبِيَّةِ  - تَتَنَاقَلُ المَوَاقِعُ الأَدَبِيَّةُ اعمالة فُورَا نَشْرُهَا.

إقتباسات للكاتب صابر حجازي