سلام إبراهيم

سلام إبراهيم

سلام إبراهيم

بدأت رحلة لكي اجد نفسي المهضومة في وطني منذ الطفولة. السيرة الذاتية للروائي و تجاربه الروحية و الفكرية تشكل المنهل السري للنص الروائي. الانثى هي من تنحت الوجود العاقل في احشائها ولد سلام ابراهيم عام ١٩٥٤ في مدينة الديوانية جنوب العراق و ساهم بشكل مبكر في النشاط السياسي والأدبي و بسبب ذلك تعرض للأعتقال و التعذيب النفسي و الجسدي أكثر من اربع مرات للفترة من ١٩٧٠-١٩٨٠ التحق بصفوف الثوار في دولة كوردستان في آب ١٩٨٢ و تسلل الى المدن مختفياً في عام ١٩٨٢ ثم اصطحب زوجته في التحاقه الثاني بثوار الجبل تاركاً ابنه البكر ( كفاح ) في مدينة الديوانية اعططبت وظائف رئتيه بنسبة ٦٠ ٪ نتيجة للقصف بالأسلحة الكيمياوية على مقرات الحزب الشيوعي العراقي في زيوه خلف مدينة العمارية بتاريخ ٥/٦/١٩٨٧ نزح مع جموع الاكراد الى تركيا ثم ايران ليمكث في معسكرات اللجوء بأقصى الشمال الايراني بعد حملة الانفال على مدينة حلبجة عام... أكمل القراءة

إقتباسات لـ سلام إبراهيم