أفضل الإقتباسات

أنا أنظر إلى الأدب الذي يحمل رسالة ما (مهما كانت سامية) بتشكك وريبة!

الرجل درع المرأة الواقي من كل ما هو خارجي ومؤذ، والمرأة درعه الداخلي من اقلابات روحه على جسده.

هل كل من يقرأ كتابا يسأل نفسه عما كان يدور بخلد المؤلف بينما ينثر كلماته على الصفحات.. تظن أن المؤلف أحيانا يكتب وهو في حالة ما.. تراه يكون مأخوذا بسحر خياله الخاص.. ضائعا بحب آنثي أشعلت بغيابها لوعته.. وأثارت بعنادها جنونه.. مسلوب من نفسه لأن روحه معلقة بين سماوات أحلامه وأعماق أوهامه.. ليس متصل بالواقع.. أرهقه التعلق وعناد أنثاه وخياله.. وفيما يفيد الواقع.. بعض الخيال راحة وإنتشاء وإيجاد المفقود.. هل فكرت من قبل في الفرق بين الخيال والأحلام؟

إن الانتصار هو أن تتوقع كل شيء وألا تجعل عدوك يتوقع.

لم يكن الحب قرارا أسعى لأخذه بقدرِ ما كان قدرا يسعى لأخذي.