أفضل الإقتباسات

أكبر هزيمة في حياتي هي حرماني من متعة القراءة بعد ضعف نظري.

هل كل من يقرأ كتابا يسأل نفسه عما كان يدور بخلد المؤلف بينما ينثر كلماته على الصفحات.. تظن أن المؤلف أحيانا يكتب وهو في حالة ما.. تراه يكون مأخوذا بسحر خياله الخاص.. ضائعا بحب آنثي أشعلت بغيابها لوعته.. وأثارت بعنادها جنونه.. مسلوب من نفسه لأن روحه معلقة بين سماوات أحلامه وأعماق أوهامه.. ليس متصل بالواقع.. أرهقه التعلق وعناد أنثاه وخياله.. وفيما يفيد الواقع.. بعض الخيال راحة وإنتشاء وإيجاد المفقود.. هل فكرت من قبل في الفرق بين الخيال والأحلام؟

لا أريد تفسيراً يسرق حلمي الجميل.

ابتداءً من الوعي، الناقد، بالفارق الحاسم بين شكل التنظيم الاجتماعي/ السياسي في مجتمع ما، وقانون الحركة الحاكم للإنتاج والتوزيع في هذا المجتمع؛ فمن المؤكد أن كل الظواهر الَّتي انتقاها المؤرخ الأوروبي كي تميز التاريخ الاقتصادي الحديث لأوروبا الغربية، وبالتالي تميز التاريخ الاقتصادي للأجزاء الأخرى من العالم، ستصبح غير جديدة في تاريخ النشاط الاقتصادي للبشرية، بل هي ظواهر مسبوقة وعريقة تاريخيًا وخضعت لقوانين الحركة الحاكمة للإنتاج والتوزيع ونمو الاقتصاد وتطور قوى الإنتاج في المجتمع.

لا يمكن لإنسان واحد أن يمنحنا كل شئ.