مذكرات قاتل

تحميل كتاب مذكرات قاتل pdf الكاتب أحمد أوميت

الرغبة الأزلية في الوصول إلى الخلود، وهوس الفانين بامتلاك حياة أبدية هما الدافع الذي يحرك أحداث قصة ثلاثة أصدقاء تختلف قصصهم وشخصياتهم، وتجمعهم علاقة قوية تقودهم عبر متاهات الخطر وسراديب الجرائم؛ فوراء كل جريمة سبب خفي، ولهاث يقودنا في شوارع بيه أوغلو وأزقتها، ويفتح أمامنا أسرار بيوتها. منطقة "بيه أوغلو" في اسطنبول - حيث تدور أحداث رواية "مذكرات قاتل" - هي بابل العصر الحديث؛ بصخبها ولغاتها وثقافاتها المتنوعة... وهي أكثر الأمكنة التي تُبرز عجز الإنسان وأنانيته وقسوته... وهنا نتعرف عليها من خلال مغامرة تحبس الأنفاس، نهايتها تفوق كل التوقعات.
إنها نهر كثير الروافد، غني بالمنابع. تجد فيه رجل الدين، وموظف البنك، والبائع المتجول، والمعلم، والتلميذ، والطبيب، والمريض، والمشرد، وبائعي الصحف، وبائعي المخدرات، والفارين من الأناضول، والحالمين بالفرار إلى أوروبا وأميركا وأفريقيا، والفارين إلى حياة جديدة، والفارين من حياة قديمة، البيض والسود والشقر والسمر... إنها نهر يحتضن الجميع، ويقودهم في تشعبات الحياة وروافدها اللامتوقعة.
الكنائس والجوامع ومعابد اليهود تتناثر إلى جانب المشارب والملاهي الليلية والمقاهي والمطاعم والحمامات العامة والبنوك ومتاجر بيع الملابس والمراكز الثقافية والمسارح ودور السينما والمعارض الفنية والمكتبات... والتي تشغل الأبنية القديمة والجميلة التي تقف بصمود في وجه الزمن، وتستوعب أجيالاً متعاقبة من البشر؛ محافظة على أناقتها، ومتناثرة في أزقة وحارات اختلفت تسميتها عبر العقود، فالبعض يسميها من دون تحديد لشارع معيَّن بيه أوغلو، والبعض الآخر يسميها شارع الاستقلال أو الشارع الكبير أو غراند ريو دي بيرا.
ولد المؤلف أحمد أوميت في العام 1960 في مدينة غازي عنتاب جنوبي تركيا، وانتقل إلى اسطنبول في العام 1978 ليلتحق بالجامعة في العام 1983 تخرّج من كلية الإدارة العامة في جامعة مرمرة. وكتب أول قصصه. كان أوميت عضواً فاعلاً في الحزب الشيوعي التركي بين عامي 1974 و1989، وشارك في "الحركة السرية من أجل الديمقراطية" حين كانت تركيا ترزح تحت وطأة الدكتاتورية العسكرية بين 1980- 1990، منذ العام 1989، كان أوميت قد نشر ديوان شعر واحداً، وثلاثة مجلدات قصص قصيرة. وكتاب حكايات شعبية، وحكاية قصيرة، وست روايات طويلة. يُعدّ أوميت أحد أشهر الكتّاب المعاصرين في تركيا اليوم.

هذا الكتاب من تأليف أحمد أوميت و حقوق الكتاب محفوظة لصاحبها