أفضل الإقتباسات

الطواف حول الجسد أفضل من الطواف حول الحجر، لمن لا يفقه معنى الطواف في البيت الحرام.

التخلّف... التنمية، مفردتان لا يجوز فهمهما إلا من خلال شروح كهنة المؤسسات الدولية للإبادة الإنسانية؛ فلقد سطر في كتاب الانحطاط أن التخلّف هو أن تحيا عاصياً لرب السوق، مارقًا عن شريعته المدونة في ملاحق الجات المقدسة. التنمية هي محبته والفناء فيه... التخلف هو الفرار من الهلاك، أما أن تهرول نحوه فتلك هي التنمية... التنمية الَّتي تمتليء أحشاؤها بالمزيد والمزيد من ضحايا البطالة والجوع والفقر والمرض... حقًا، 500 سنة من الانحطاط قاد المخبولون فيها العميان على ظهر كوكب ينتحر.

الأوروبيون بدأوا مسيرتهم بخارطة صحيحة، فأدركوا ارتباط القمع بالظلم والخوف، فناضلوا من أجلها جميعاً، فظفروا بها كلها، ونحن منذ العصر الأموي، حرفنا خريطة الصراط المستقيم، فظننا أن مدينة القمع لا تفضي إلى مدينة الظلم، فأفضت بنا رحلة القمع إلى الظلم، فسكتنا وقلنا: لا بأس من تحمل شيء من الظلم، كي لا نفقد الامن، ففقدنا الثلاثة معا .

لما الخيانة وقد علمت أن الوفاء أحلى منها بكثير.

ثم يا صاحبي... خُلِقَت لكَ الدنيا وأنت ابنُ الآخرة، حالك الترحال وأيامك تمضي، ومَا هِى إلّا سَاعة كأن أنفاسك مِن دَقائِقها، ودقائِقها مِن خفقات قَلبك ، وشبابك يضيعُ مع طولِ عبثك ، وحياتك تفنى في شدّةِ غفلتك. ليس أضرُّ ذنبك أوّله ولا آخره، وإنما عند أول ذنب لم تتوجع له نفسك، ولم يكره قلبك؛ بل ألِفتهُ ، وصارمن عادات الحياة يا صاحبي : إنما أضرُّ ذنبك عليك= ماأضعفك.