أفضل الإقتباسات

ابتداءً من اللامعنى الذي يعيشه عالم اليوم صار الهوس العقلي مرحاً في موسيقى "الهارد روك" و"الميتال" و"التكنو" و"الفانكي"، ولقد أمسى الخواء تجريبًا، وتدمير المعنى واللون انطباعية، وإهدار الشكل والأبعاد تكعيبًا، والاختزال والتسطيح أسموه تجريدًا. ومع اللامعنى تجرعنا مر تراث الدين الوضعي... التراث الَّذي جرد النصوص الخلاقة من قوتها المتسائلة عن معنى حياتنا والهدف منها؛ لأن تجريد تلك النصوص من قوتها تلك إنما تم في نفس اللحظة الَّتي تحولت فيها من أيقونة إلى وثن... من نقطة بداية إلى خط نهاية العابر له مرتد.

أزمة المديونية... أزمة الطاقة... أزمة النقد، تلك هي قرابين المذبح الدولاري، وأضحية العيد الرأسمالي، المسمى بالأزمة الدورية.

المبالغة بالماضي ورموزه تعبير آخر عن الإفلاس الحضاري.

كلما سعى الإنسان إلى إصلاح نفسه وإعادة وهج الروح = ينهمر النور والرحمة في صحراء نفسه ، يغسل العالم ويعيد إلى الأرض بهاءها وطُهرها! ، وكلما خوى الإنسان من إصلاح نفسه أطال الطريق عليه ، ووجوده صوريًا جسد بلا روح ووقع في العنت والحيرة حتى ترك نفسه في أسر الشيطان.

وفي النهاية افعل ما تشاء فغداً اللقاء.