أفضل الإقتباسات

المبالغة بالماضي ورموزه تعبير آخر عن الإفلاس الحضاري.

الإنسان مسكين .. وهو يعاين تلك المسكنة والضعف حسًا ومعنى فقد توصد أمام قلبه وعينه أبواب ونوافذ كثيرة ولقد يتناثر في جسده آلالم ويصيبه الوهن فينكسر فيه كل شيء = هنالك من وراء هذا الموج والضجيج أفقٌ للسكينة ماطالع القلب جمال قول الله تعالى « يريد الله أن يخفف عنكم وخُلق الإنسان ضعيفًا » يجد المسكين ملاذه الذي فيه السكينة والامل والسعادة ، ويصفو القلب ويطمأن ويأمن ويضيء فيه كل شيء.

إن الفكرة النبيلة لا تحتاج غالبا إلى الفهم، بل تحتاج إلى الإحساس.

رسالتي هي قراءة القيم السلبية في دروب حياتنا: التواكل، الهرب، الطاعة، الفتنة، التضليل، التفكك، التلقين، الإغتراب، ثم طرح البديل القيمي: المسؤولية الأخلاقية، روح العمل، التعاون، العقلانية، إرادة الالتزام والتنفيذ، الصدق مع النفس، الإبداع، احترام الغير.

لا شك أن سيطرة الطبقة البرجوازية أمرًا محتومًا، لكن الحتمية تكمن أيضًا في ثورة الطبقة العاملة. والرأسمالية ضرورة تاريخة أيضًا، لكن الإشتراكية البروليتارية ستتفوق عليها حتمًا.