أفضل الإقتباسات

لا تحتاج إنثى الى رجل في حياتها إلا لتنجب منه.

ولأن قانون حركة الرأسمال يحكم علاقات التبادل، ذات الطبيعة التعاوضية، بغض النظر عن الحكم التشريعي أو الموقف الأخلاقي، ويمثل على هذا النحو القاعدة الَّتي تعمل عليها جميع النظم الاجتماعية، فهو لا يعنيه، بحال أو بآخر، هل عبد يعاوض سيد، في مقابل شربة ماء وكسرة خبز. أم قن يعاوض إقطاعي لقاء جزء من المحصول. أم عامل مأجور يعاوض رأسمالي مقابل الأجر. فعملية الإنتاج لا تعبء هل تمت على يد أحدب نوتردام أم على يد داعرة سلافية.

لا أريد تفسيراً يسرق حلمي الجميل.

حينما تبدت الصعوبة التاريخية في الاتخاذ من المرحلية التاريخية المقدسة (عبودية/ إقطاع/ رأسمالية) مقياسًا لتطور باقي الأجزاء المكونة للعالم، ابتداءً من قراءة، أوروبية، عابرة لتاريخ النشاط الاقتصادي في هذه الأجزاء، تم الاتجاه إلى نقد المركزية الأوروبية بما أنتجته من مرحلية مقدسة، وجاء النقد، وبمفردات ومفاهيم المركزية الأوروبية، من منظور نفس المركزية الأوروبية؛ فتم إنتاج العديد من النظريات الَّتي لا تقل غرابة عن اتخاذ أوروبا مقياسًا لتطور العالم، مثل نظرية غرائبية تسمى نمط الإنتاج الآسيوي.

لا يطيب السير في شعث الحياة وكدرها إلا بالحب وجمال الروح ، ولا يطول الطريق على مُحبٍ حملُه قلبه وما أعظم الحب يوصل إلى معارج السماء ، ويضيء القلب المتعب بكدر الدنيا ، وما شحب في قلب يقين وتوفيق إلا بغيبته عن حُب الله عزوجل ، وتلك الدنيا الصغيرة عمرتها نفوس عظيمة لم تستعر عظمتها من زخرفة الدنيا وحشد المال وجمال الثوب فتجاوبت فيها نور الوحي وحب الحق جل جلاله هنالك في قلب من الملأ الأعلى.