أفضل الإقتباسات

التبعية هي أن يفقد المجتمع السيطرة على الشروط الموضوعية لتجديد إنتاجه الاجتماعي؛ وذلك حينما يمسي عاجزاً عن الإنتاج دون أن يعتمد على السوق الرأسمالية العالمية الَّتي تحتكر إنتاج وسائل الإنتاج الَّتي يعتمد عليها هذا المجتمع المتخلف، التابع، في سبيله إلى تجديد إنتاجه السنوي، بل وفي سبيله إلى تحقيق وجوده الإنساني اليومي.

المفكرون الحقيقيون لا يصنعون اتباعاً لهم؛ إنهم يصنعون مزيداً من المفكرين.

لكي يتحدد المجتمع الرأسمالي المعاصر، وبالتالي يمكن إسقاط الرأسمالية ثوريًا، كان يتعين، في مذهب ماركس وتراثه؛ إبراز ظاهرتي بيع قوة العمل والإنتاج من أجل السوق كظاهرتين غير مسبوقتين تاريخيًا! وعلى ما يبدو أن تلك هي الوسيلة الوحيدة الَّتي مكَّنت ماركس، وتراثه من بعده، من الادعاء بأن الرأسمالية نظام اجتماعي طاريء، ومن ثم يمكن، بل يجب، إسقاطه.

جريمة نكراء أن نتعامل مع إرث الأسلاف بهمجية حمقاء.

في سفر الحياة لاحراك لك إلا بالنور ولن تبصر دربك إلابالوحي ، ولن تصل إلى منزلك إلا بالهداية والإنسان منا فقير ضعيف ؛ ونحن جميعًا يلحقنا وصف السفر أننا في درب سفر إلى الله رب العالمين ، ولكي تصل إلى النور لابد أن تُبحر في قلب الركام لتُبصر الفجر بأحداق الغمام ، وتصبغ جداران حياتك بالوحي حتى يُضئ لك عمرك بالهداية وتكون إنسان كلما جالسته فاح عبير روحك كبوح زهرةٍ تهمس بأسرارها لأنفاس الصباح.