أفضل الإقتباسات

لم يكن ذلك وجيفًا أو رجيفًا، ولم يكن الإعياء قد تدخّل في ذلك الأمر حينها، كانت السماء قد أسدلت ستائرها وخيّم الظلام في الأرجاء، كما لو أن اديسون ذلك الصبي الشّقي قد علم بذلك الأمر، ووضع أمام نُصبِ عينيه أن يخترع لنا الكهرباء، وأن تضاء تلك الغرفة المسكونة بالكتب والأوراق المتطايرة والجرائد والروايات والمجلات المكتظة على الرفوف، لا تستطيع أن تقف إلّا بوجه مندهش، ولسان حالك يقول : ما الذي يجري هنا؟ هذا محال.

مادامت أسرتنا تقيم معاً، لا يهم أين تكون أرض الراحة الأبدية.

الدبلوماسي هو الرجل الذي يحدثني وهو يكرهني فأظن أنه يحبني.

العينان دائمًا فتحتان كبيرتان في صندوق النفس.

لا يمكن لإنسان واحد أن يمنحنا كل شئ.