أفضل الإقتباسات

هذه القوانين إنما تسعى في الغالب إلى صيانة الحد الأدنى من القيم، والذي بدونه يصبح المجتمع عرضة للتفسخ والانحلال. بينما يُترك لقوالب التهذيب الأخلاقي السائدة داخله مهمة تحقيق التنشئة الاجتماعية السليمة، وإلزام الفرد بالولاء لبناء قيمي يسمو بكيانه ويرقى بفكره وسلوكه.

لا تستهين بأي إنسان فربما يأتي يوماً يكون فيه لك نجاه .. سبحان مغير الأحوال من حال إلى حال ولا تنظر بعين حاسد لمنصب أو اموال . فأنت لا تعرف ما كلفته الحياة من تعب واجتهاد .. وانظر إلى رب العزة .. تسعد في الأرض والسماء .ولا تنس في دعائك اللَّهُمَّ يا مغير الأحوال غير حالنا الي أحسن حال ..

لن تستطيعي أن تجدي الشمس في غرفة مغلقة.

لأن الربح، كقاعدة عامة، هو الهدف النهائي للنشاط الاقتصادي فلا يتعين على الرأسمالي، ولا يتعين علينا أن ننتظر منه، أن يعمل على إشباع الحاجات الاجتماعية. فكل ما يهم الرأسمالي هو تحقيق أقصى ربح ممكن بأقل نفقة ممكنة؛ وهو ما لا يمكن تحقيقه إلا من خلال عملية ازدياد القيمة.